هل يعلم جهاز المخابرات الإسبانية هوية فرقة كوماندو التي هاجمت صحفي بطنجة بدافع اغتياله؟

الأوقات-مكتب دبي:

لازال الغموض يلف الهجوم "الإرهابي" الذي ضرب مدينة البوغاز عاصمة جهة طنجة تطوان الحسيمة شمال المغرب، صباح يوم الأحد 05 يونيو 2016،  من طرف فرقة كوماندو كانت على متن سيارتين مجهزتين للهجوم، وعلى متنها حوالي ثمانية أشخاص ملثمين ومسلحين بالسيوف وأسلحة أخرى لم تستطع التحقيقات تحديد نوعها، "cagoulé armé jusqu'au dents".

حيث شنت عناصر فرقة كوماندو هجوما تكتيكيا بعدما قامت بحركات عسكرية، على مستوى شارع فاس، استهدف صحفي وناشط أمازيغي من أصول ريفية، وقيادي سابق في الاتحاد الاشتراكي يشغل حاليا نقيب الصحافيين المستقلين بطنجة، ووجهوا له ضربة قوية بسيف ساموراي قصد قطع رأسه، الا أنه تصدى لها بذراعه (الصورة2)، ولولا توفره على سيارة رباعية الدفع ذات محرك قوي مزود بثمانية أسطوانات، لما تمكن من الافلات من أيادي فرقة كوماندو بعدما صدم سيارة الجناة التي اعترضوا بها طريقه (الصورة3).   

جناية محاولة إغتيال نقيب الصحافيين المستقلين بطنجة تحمل بصمات ارهابية يعتقد أن الفرقة التي نفذتها مرتبطة بالمدعو مختار بلمختار الملقب "ميستر مارلبورو"، الا أن الجريمة سجلت ضد مجهول، ورغم مرور حوالي 4 أشهر على وقوعها عجزت المخابرات المغربية على حل خيوطها بشكل حولها الى الجريمة اللغز، وتروج أنباء، أنه من المرجح أن يكون شارك في عملية الهجوم أحد المقيمين بمدينة سبتة المحتلة التابعة للحكم الاسباني، فهل يعلم جهاز المخابرات الإسبانية Centro Nacional de Inteligencia المعروف اختصاراً ب CNI بهوية أفراد فرقة كوماندو يا ترى؟ وفي حالة علمه بها، هل سيبلغ بها نظيره المغربي في إطار التعاون الأمني المشترك؟

(الصورة 1) جنرال الأركان و رئيس المخابرات الاسبانية CNI فليكس سانز رولدان  

(الصورة 1) جنرال الأركان و رئيس المخابرات الاسبانية CNI فليكس سانز رولدان  

(الصورة2) 

(الصورة2) 

 (الصورة3)

 (الصورة3)