‎
‫المديرية الجهوية لوزارة الإتصال تنظم دورة تدريبية في الصحافة الرقمية ببيت الصحافة لفائدة العاملين في المواقع الإلكترونية بالجهة

في اطار برنامجها لسنة 2016 وفي اطار الاستراتيجية التي تنهجها وزارة الاتصال ، نظمت المديرية الجهوية لوزارة الاتصال لجهة طنجة تطوان-الحسيمة دورة تدريبية تحت عنوان : استراتيجية العمل الإعلامي الإلكتروني التنظيم والإنتاج والأخلاقيات. بمشاركة مجموعة من المؤسسات الإعلامية الرقمية التي تنشط في الجهة. وذلك يومي 25و26 يناير ببيت الصحافة ،أطرها الدكتور عبد اللطيف بنصفية أستاذ بالمعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط، وتنشيط الدكتور ابراهيم الشعبي المدير الجهوي للوزارة والسيدة السعدية الأشهب رئيسة قسم الدراسات ومحمد فتحي رئيس مصلحة بالمديرية.

وقد اشتمل البرنامج على أوراش تهدف الى تمكين الإعلاميين الحاضرين من اعتماد مقاربة مهنية وتقنية وأخلاقية تساعدهم على تدبير انشطتهم الإعلامية الإلكترونية بشكل محكم ومتميز في سياق تنافسي شريف وفقا للمحاور التالية:

-العمل وفق منطق المقاولة الإعلامية ومبادىء التعاقد الإجتماعي

-تنظيم ارضية العمل داخل المؤسسة الإعلامية –فرق العمل-

تدبير النفس الإعلامي – الحضور الاعلامي.

برمجة المادة الإعلامية – الموقع الإعلامي.

المقاربة الإعلامية المهنية القائمة على الحقوق والنوع.

المقاربة الإعلامية القائمة على القواعد الأخلاقية للعمل الصحفي.

فتح نقاش مع الشركاء والمهتمين بالشأن المحلي لفهم العمل الصحفي.

وقد ثم اختتام الدورة التكوينية بإعلان ميثاق طنجة للصحافة الرقمية  : وهو الإعلان عن النوايا الحسنة طبقا للأخلاقيات المهنة للمؤسسة الإعلامية،وكدا التعريف بخطها التحريري وفريق العمل الذي يجب أن يكون ظاهرا لدى الجمهور الذي يعطيه صفة الصحفي ، وبالتالي المسؤولية الذاتية متوقفة على طاقم التحرير المعرف وليس بصفة مستعارة, باعتبار أن الجريدة هي التي يتنفس منها الجمهور من خلال المشاركة في المعلومة و الديمقراطية المشتركة وهي مرمى الفعل الإعلامي.

وبالتالي فميثاق الشرف هو التزام وتعاقد مهني وأخلاقي والقبول والخضوع للمسائلة.لأن العمل الصحفي له نفس طويل يتطلب التريث إلى حين الوصول لظروف البحث عن المعلومة و الحقيقة ،اللهم في قضايا استثنائية يكون لها وجود قائم.

وفي الأخير ثم توزيع الشواهد على المشاركين من الصحافيين الدين مثلوا جهة طنجة تطوان الحسيمة.

image.jpg