سكان منتجع "طريفة" ينتفضون على النوينو

تظاهر  صباح اليوم الاثنين، سكان المنتجع السياحي "طريفة" الكائن بطريق القصر الصغير الساحلية بضواحي مدينة البوغاز، أمام باب ولاية طنجة، بعدما ذاقوا درعا من تصرفات المدعو النوينو مالك شركة "لكوس"، و تماطله في تسليمهم الرسوم العقارية لشققهم، لمدة زمنية تقدر بسنين عديدة، وذالك بسبب وجود رهن على السند العقاري الام لفائدة شركة بنكية تقدر قيمته بالملايير.

حيث  ردد سكان منتجع "طريفة" المتضاهرون الذين هم أغلبيتهم من المهاجرين بالخارج، شعارات من قبيل "هذا عار هذا عار مهاجر في خطر" ، "براكا من الهروب المشروع مرهون"، و سبق لمواطن فرنسي مشهور في جزيرة كورسيكا الفرنسية بالزوارق الشراعية، و المقيم بمنتجع "طريفة" ان اشتكى للصحافة من المدعو النوينو.

حيث وضح  الفرنسي ل "الاوقات" انه وجه مكتوب للسفارة الفرنسية بالرباط بسبب ما تعرض له من عملية نصب و احتيال، و انه يعض أصابع الندم تبعا لاختياره شراء شقة بمنتجع "طريفة"، بغض النظر عن الرسم العقاري المعلق الى اجل غير مسمى، الا ان اشغال البناء لم تتوقف في هذا المنتجع منذ اكثر من عقدين من الزمن الى حد الان، الشيء الذي تضرر منه كثيرا، و كاد يصيبه بالجنون بسبب دخول الغبار من نوافذ الشقة.

و كشف الفرنسي ان هذه الأوساخ التي تدخل الى شقته ينبغي معها القيام بأعمال النظافة كل نصف ساعة، و أن هذه الأشغال أدت الى فوضى عارمة داخل منتجع "طريفة"، بسبب انتشار آلات البناء التي لا تتوفر على شهادة التأمين، الا أن احدى هذه الاَلات صدمت سيارته و ألحقت بها أضرار بليغة، الشيء الذي جعل المدعو النوينو يزور معاينة الحادثة على أساس ان سيارة الفرنسي اصتدمت بسيارة اخرى من أجل لملمة الفضيحة.