انفلات أمني بمنتجع سياحي بكورنيش طنجة

يعيش المنتجع السياحي "الراضي"، صراعات  طاحنة بين مجموعة من الاشخاص حول من له أحقية استغلال محلات هذا المنتجع، بعدما سافر الإسبان الذين شيدوه وتركوه غارقا في الديون، بحيث حجز عليه البنك الشعبي وبين الفينة والاخرى يتم بيع بعض العقارات عن طريق المزاد العلني.

وصرح ل "الأوقات"، "منتصر.ب"، انه تعرض مساء الخميس 28 دجنبر، الى اعتداء شنيع من طرف عصابة تتحكم في هذا المنتجع بقوة السلاح الأبيض، حسب قوله، وذلك اثناء قيامه ببعض اعمال إصلاح شبكة الكهرباء داخل محل تجاري في ملكيته، وأضاف انه تم نقله الى مستشفى محمد الخامس على اثر هذا الاعتداء، وبعد الكشف عليه من طرف طبيب مختص حررت له شهادة طبية تثبت مدة العجز في 30 يوما.

وكشف ذات المصدر، ان هذه العصابة يتزعمها أب وثلاثة أبناءه أحدهم مبحوث عنه يدعى "ياسر.أ"، وأنها تمكنت من الاستيلاء على محلات تجارية فخمة، ثم فوتتها على وجه الكراء الى أشخاص أخرين، منها ما تم افتتاح فيه مقاهي للشيشة، و منها ما هو في طور الإصلاح من طرف أصحاب كباري كان معروفاً بكورنيش طنجة قبل هدمه، بحيث تدر عليهم هذه المحلات مداخيل كرائية شهرية كبيرة تقدر بالملايين.

image.jpg