الحكم على السلفي الذي دوخ مصالح الأمن بعشر سنوات

أدانت المحكمة المختصة بقضايا الارهاب بسلا أمس الجمعة، السلفي الذي دوخ مصالح الأمن "ح.أ"، بعشر سنوات سجنا نافذا و سبق للمدان أن اشتهر لما تمكن من تنفيذ هروب هوليودي من قبضة عناصر الفرقة الوطنية أثناء مرافقتها له الى منزله بحي أرض الدولة ببني مكادة بطنجة، في إطار البحث التمهيدي من أجل التفتيش و الحجز كل ما يمكن أن يساعد في التحقيق.

الا ان "ح.أ"، ما ان دخل الى منزله و رغم أن أيديه كانت مكبلة بالأصفاد، الا انه تمكن من محاصرة عناصر الفرقة الوطنية بعد مؤازرته من طرف بعض السلفيين الذين علموا بقدومه، بحيث قام "ح.أ" ببعض حركات رياضة فنون القتال سهلت له تنفيذه للهروب الهوليودي.

و بعد هروبه لمدة معينة، نجحت فرقة أمنية خاصة من اعادة اعتقاله و إيداعه السجن تحت حراسة أمنية مشددة، لتتم ادانته رفقة خليته أمس الجمعة بعشر سنوات سجنا نافذا في حقه كمتهم رئيسي في الخلية، وبسبع سنوات في حق متهم آخر، فيما أصدرت المحكمة حكما يقضي بأربع سنوات حبسا نافذا في حق خمسة متهمين وبسنتين حبسا نافذا في حق خمسة متهمين أخريين.

وتمت مؤاخذة هؤلاء المتهمين، من أجل تهم "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والاعتداء عمدا على سلامة الأشخاص والمشاركة في ذلك، والسرقة الموصوفة، وانتزاع الأموال، والتخريب والتعييب في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، وتحريض الغير وإقناعه بارتكاب أفعال إرهابية".

image.jpg