غموض يلف مصير عمارة شيدت فوق الوادي بطنجة

مازال الغموض يلف مصير عمارة شيدت فوق الوادي (الصورة) على الشارع العام مولاي رشيد قبالة ساحة "مسنانة" بطنجة، هكذا علانية، إما في غفلة من السلطة أو بتواطؤ منها، قبل ان يكتشف الوالي محمد اليعقوبي هذه المخالفة العمرانية، ويسحب من أصحابها رخصة بناءها التي تعد لوحدها فضيحة كبرى، ينبغي محاكمة من وقعها.

وفي إطار حملة السلطات المحلية على البنايات المخالفة للضوابط العمرانية، شملت هدم جزء من منتجع سكني راقي بحي المجاهدين بعروس الشمال، وفيلا فاخرة بحي فال فلوري، تم هدمها بالكامل وتسويتها بالأرض، لم تستبعد مصادرنا، ان تشمل الحملة كذلك، هذه العمارة المشيدة فوق الوادي التابع لمؤسسة لكوس، بسبب مخالفتها للضوابط العمرانية.

صورة توضح بناء العمارة فوق الوادي 

صورة توضح بناء العمارة فوق الوادي