تفاصيل جديدة عن الفتاة المتهمة بالفساد المؤدي للحمل والإجهاض مع عشيقها الخمسيني والمتزوج

الأوقات- متابعة: منحت الهيأة القضائية بالمحكمة الابتدائية بالقصر الكبير، أمس الاثنين، الفتاة العشرينية ابنة أحد الوجوه المعروفة بالمدينة، والمتهمة بالفساد المؤدي للحمل والإجهاض، منحتها سراحا مؤقتا مقابل مفالة مالية قدرها 6 آلاف درهم.

أما عشيقها المتزوج، والمتهم بالخيانة الزوجية وإرغام عشيقته على الإجهاض، فقد قررت الهيأة متابعته وهو في حالة اعتقال.

وكانت الفتاة قد اعترفت بالعلاقة الغرامية التي كانت تربطها بصديقها المتزوج لمدة تفوق الثمان سنوات، وكونها قد قررت الهروب مع عشيقها المتزوج وصديقه بمحض إرادتها، حيث كانوا يقصدون بوزنيقة، وذلك هروبا من الفضيحة مع الأهل والجيران.

 وسبق للنيابة العامة أن أمرت بتقديم الطبيب الذي أشرف على عملية إجهاض الفتاة، وذلك من اجل استكمال البحث في القضية قبل إحالتهم على القضاء.

 وكانت الفتاة البالغة من العمر 28 سنة، قد أرسلت رسالة إلى أهلها تخبرهم فيها بأنه قد تم اختطافها من قبل شخصين، متجهين بها إلى مدينة بنسليمان، غير أن الشرطة القضائية تمكنت من التعرف على مكان المتهمة، وذلك من خلال تتبع هاتفها الجوال، حيث وصلت إلى المكان وتحت الإشراف الفعلي للمدير العام للامن الوطني، وتم تطويق المنزل ليتم العثور داخله على الفتاة مصحوبة بشخصين آخرين.

مواضيع ذات صلة:

اعتقال ابنة أحد الوجوه المعروفة بالقصر الكبير مع عشيقها بتهم الخيانة الزوجية والفساد المؤدي للحمل والإجهاض