خمسة عشر عاما سجنا نافذا في حق بيدوفيلي تعود على اغتصاب الأطفال بطنجة

الأوقات- متابعة: قضت محكمة الاستئناف بطنجة، في نهاية الأسبوع الماضي، بالحكم خمسة عشر سنة سجنا نافذا، وغرامة قدرها 50 ألف درهم، في حق بيدوفيلي قام باغتصاب طفل، وهتك عرضه بالعنف، والاعتداء عليه مع التهديد بالذبح في حال ما إن أخبر والديه.

وقامت المحكمة إلى الاستماع لإفادات القاصر الذي تعرض للاعتداء، حيث أشار إلى أن المعتدى عليه قام باستدراجه في ليلة من ليالي رمضان، حين طلب منه أن يرافقه إلى منزله بدعوى أنه يسكن أمام منزل أسرته، إلى أن وصل به إلى مكان خال بحي مرشان، وهنا جرده من ملابسه وانقض عليه كالوحش المفترس، وأطلق العنان لشهواته الحيوانية.

وسبب هذا الحادث أثارا نفسية وبالغة لدى الطفل، حيث تردد الطفل في أن يخبره والديه بما جرى، إلى أن جاء اليوم الموالي وتشجع الصغير ليحكي لوالدته حقيقة الحادث، ذعرت الأم وتوجهت بصغيرها مباشرة إلى المستشفى، ليتم تأكدها من الأمر، حيث أرسلت على وجه السرعة شكاية إلى مصالح الأمن ، التي اعتقلته بعد صدور أمر من الوكيل العام لدى استئنافية المدينة.

وتم تشديد العقوبة على الجاني نظرا لسوابقه العدلية، حيث تعود الجاني أن يهتك أعراض الأطفال ويعتدي عليهم جنسيا، إضافة إلى أنه قضى  عقوبات حبسية تتراوح بين سنة أو سنتين نتيجة اعتداءاته المتواصلة على الصغار.