خطير..مهاجر بإسبانيا يطلق النار على مسؤول أمني رفيع لمحاولة الفرار

تعرض رئيس مفوضية الشرطة بمدينة القصر الكبير لمحاولة قتل رمياً بالرصاص، اثر استهدافه من طرف مواطن مغربي مهاجر بالديار الإسبانية اسمه "عبد الاله" داخل ضيعة هذا الأخير بضواحي مدينة القصر الكبير، ويعتقد أن مبحوث عنه من طرف الشرطة الدولية "إنتربول" بخصوص جناية خطيرة، أو يعاني من خلل عقلي.

وتعود تفاصيل هذه الجريمة، الى حادثة سير ارتكبها الجاني عندما كان على متن سيارته من نوع مرسيديس مساء يوم الخميس 8 شتنبر الجاري، وحتى يتمكن من الفرار، بدأ يطلق النار بطريقة عشوائية بشوارع القصر الكبير، والتجأ بسرعة جنونية الى منزله الذي هو عبارة عن ضيعة بإحدى البوادي المتواجدة بضواحي القصر الكبير.

وعندما حاولت عناصر الشرطة مداهمة المكان الذي كان يختبئ فيه شرع في اطلاق النار بشكل هستيري في كل الاتجاهات، ضد عناصر الأمن، حتى اعتقد الجوار أن ذلك، يدخل في لقطات تصوير فيلم بوليسي.

وبحسب المعطيات الأولية، فإن رئيس المفوضية حينما دخل في حوار معه ومحاولة تهدئته، كان قد أوهمه بأنه سيتوقف عن اطلاق النار، غير انه بمجرد تحرك المسؤول الأمني باتجاهه أطلق عيارات نارية، كادت تصيب رئيس مفوضية الشرطة بأمن القصر الكبير، الذي نجا بأعجوبة من محاولة تصفيته جسدياً.

التفاصيل لاحقا... 

image.jpg