غليان بوكالة القرض الفلاحي بطنجة

عاش زبناء  وكالة القرض الفلاحي الكائنة بزاوية شارع الزرقطوني وشارع محمد الخامس بطنجة، أمس الأربعاء حالة غليان بسبب التلاعب بمصالحهم من طرف مدير الوكالة المسمى "حسن"، و نائبه المدعو "زهير".

بحيث احتج  الزبناء بقوة على الشطط و سوء التسيير الذي تتخبط فيه الوكالة، الا ان الادارة اعترفت بهذا الشطط وبررت ذلك بسبب النقص الفظيع في الموارد البشرية، و غياب ثلاثة موظفات في انٍ واحد، منهن من ذهبت تكمل دراستها خارج أرض الوطن، و الثانية حامل، و الثالثة مريضة، و الآخرون في عطلة.

و علمت  الجريدة من عند الزبناء، ان هذا التبرير هو أسطوانة مشروخة تكررها إدارة القرض الفلاحي وكالة محمد الخامس منذ بداية الصيف، و هددوا باقفال حساباتهم البنكية و تقديم شكاوي الى المركز و الى المحاكم المختصة قصد رفع الشطط الذي اصابهم و تضرروا منه كثيرا، و أضافوا انه بعدما تم نقل المدير السابق "عبد اللطيف" من الوكالة و هي تتخبط في مشاكل بالجملة.

صورة لوكالة محمد الخامس التي يشتكي منها زبناءها 

صورة لوكالة محمد الخامس التي يشتكي منها زبناءها