العثور على جثة شاب في الطريق السيار بين العرائش وبوسلهام

 الأوقات-متابعة: علمت "الأوقات" من مصادر خاصة، أنه قد تم العثور على جثة لشاب في 18 من عمره، في الثانية عشر ليلا من يوم أمس الثلاثاء، وذلك في الطريق السيارة الرابطة بين العرائش وبوسلهام.

وذكر أصدقاء الضحية، أن المدعو "محمد الجاج" والذي ينحدر من منطقة العوامرة بنواحي العرائش، سبق وأن أقبل على محاولات انتحار عن طريق شرب السم وجرح يده.

ويرجح أصدقاءه المقربون، أن الضحية الذي يدرس بالجذع المشترك، كان يعشق فتاة هم بخطبتها، مما جعله يقبل على عملية انتحار وسط الطريق، حين دهسته السيارة على حين غرة، ليلقى حتفه في الأخير.

وترجح روايات أخرى لمقربين من الضحية أن الشاب لم يكن باديا عليه أنه في حالة تستدعي الانتحار، علما أنه كان قد اتفق مع أشخاص من أجل أن يهاجر سرا، غير أنهم قرروا أن يتخلصوا منه بهذه الطريقة، حسب ما أوردته توقعات لمقربين من الضحية لـ "الأوقات".

وقد حضرت مصالح الأمن والوقاية المدنية، من أجل التحقيق في حيثيات الحادث، ونقل الجثة على وجه السرعة قصد تشريحها ومعرفة تفاصيل الحادث.