العثور على أجزاء جثة مقطعة لفتاة بحي الديزا بمرتيل

الأوقات – حفصة ركراك: اهتزت مدينة مرتيل، ليلة أمس الأحد، على وقع جريمة قتل بشعة، لفتاة شابة، بحي الديزا الكائن بالمدينة، حسب ما توصلت به "الأوقات" من مصادر خاصة.

ويذكر شهود عيان أنهم اكتشفوا الجثة حينما طفت إحدى أرجل الفتاة فوق الوادي الكائن بحي "الديزا"، الشيء الذي أثار التساءل والاستفسار، ليتم إخبار مصالح الأمن التي حضرت إلى عين المكان مرفوقة بالوقاية المدنية، ليكتشفوا بعدها أن الرجل الواحدة ليست إلا جزءا من أعضاء الفتاة التي تم تقسيمها إلى أطراف متعددة.

وقد سبق ان عثرت المصالح الامنية في السنوات السابقة على جثث ضحايا عديدة تم قتلهم بطريقة بشعة ورميهم في نفس الوادي الذي يعتبر ملاذا امنا لمنفذي الجرائم.

وفي انتظار أن تقوم الجهات المعنية، بالتحقيق في حيثيات الحادث ونقل الضحية إلى التشريح الطبي، والعثور على أجزاءها المتبقية، فإن ساكنة الحي لاتزال مصدومة من هول الحادث، ولا تزال ظروف الجريمة غامضة، ولا تزال هوية الضحية مجهولة إلى الساعة.