تفاصيل مثيرة في قضية يوسف نادل مقهى لافوكا

أعاد يوسف النادل السابق لمقهى لافوكا تمثيل جريمة القتل التي ارتكبها في حق نادلة كانت تستغل تحت إمارته بمقهى مشهور بمدينة امزورن، و الذي تم افتتاحه من طرف يوسف بعد تجربة سنوات اكتسبها بمقهى لافوكا.

و تعود تفاصيل  هذه الجريمة التي تتعلق بالتصفية الجسدية الى يوم الاثنين 18 ماي الجاري، حين وجدت الشرطة القضائية جثة فتاة في العشرينيات من العمر ملفوفة و موضوعة بعناية داخل مقهى بمدينة امزورن.

و عند البحث و التحري  عن من هو يوسف هذا، تبين ل "الاوقات" انه سبق ان سكن بشقة أحد أقاربه الموجودة بإقامة هاجر بشارع المحمدية بطنجة، كما ان الجاني كان من رواد مقهى "كراسيوزي" قبل اغلاقه، و اظهر البحث كذالك، ان يوسف سبق ان استغل بمقهى "طرٌبكانا" المسماة "لاغوش" حاليا.

و علمت "الاوقات"، ان الضابطة القضائية ما ان فتحت التحقيق مع الموقوف حتى اعترف بكل تفاصيل قتله للنادلة التي يعتقد انها كانت تربطها به علاقة عاطفية انتهت بالحمل، كما تجاوب الجاني مع السلطات الأمنية لإعادة تمثيل جريمته.

 و من المرجح  ان يواجه يوسف البالغ من العمر حوالي خمسة و ثلاثين سنة عقوبة جنائية نافذة تتراوح بين عشر سنوات و المؤبد.

موضوع  له صلة:

- اعتقال  نادل مقهى لافوكا بسبب جناية القتل

image.jpg
image.jpg
image.jpg
image.jpg