عاجل..مصرع الشخص الذي واجه الشرطة بالسلاح الناري

لقي الشخص الذي أطلق النار على عناصر أمنية من سلاح ناري بضواحي القصر الكبير مصرعه، بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، متأثرا بجروح بليغة تعرض لها جراء إصابته بطلق ناري تسبب له في نزيف حاد.

وحسب مصدر مطلع، فان الهالك كان رفقة خليلته على متن سيارته من نوع مرسيدس، ودخل في مشاجرة مع سائق سيارة أخرى حول من له أحقية المرور بحي بلاد الصرصري بمدينة القصر الكبير مساء يوم الخميس 08 شتنبر، الا أن الهالك أخرج سلاح ناري وأطلق النار علانية على سائق السيارة الاخرى وسط الشارع. 

وأشار المصدر ذاته، أن السائق ضحية الطلق الناري توجه مباشرة على وجه السرعة الى مفوضية الأمن بالمدينة وسجل شكاية في الموضوع، الشيء الذي جعل شرطة القصر الكبير تدخل في حالة تأهب قصوى، وتعلن استنفار أمني أدى الى تحديد اسم الفتاة التي كانت مع الهالك، وتدعى (يسرى.ب).

المصالح الامنية عملت على إيقافها بمنزل أسرتها الكائن بأولاد أحميد، حيث أبدت (يسرى.ب) استعدادها مساعدة المحققين، وأرشدتهم الى المنزل الذي يتخذه خليلها (عبد الاله.ق) مسكنا له والكائن بضواحي القصر الكبير.

عناصر الشرطة عند وصولها إلى منزل الهالك، طلبت منه تسليم نفسه، الا انه رفض الامتثال وأطلق عليهم وابلاً من خراطيش الرصاص على شاكلة أفلام الحركة، قبل أن يصاب بطلق ناري تسبب له في نزيف دموي حاد استدعى نقله الى المستشفى الجامعي ابن سينا بالعاصمة الرباط، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

صورة من (الأرشيف) 

صورة من (الأرشيف)