إيداع الإرهابي التشادي سجن سلا ومتابعته بقانون الارهاب

 قضى الإرهابي التشادي الملقب "أبو البتول الذباح" وإسمه الحقيقي هو (أحمد موسى نور) أول ليلة له في سجن الزاكي، بعدما أمر قاضي التحقيق المكلف بقضايا الاٍرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، أمس (الأربعاء)، بوضعه رهن تدابير الإعتقال الاحتياطي.

وعلمت "الأوقات" من مصدر مطلع، أن قاضي التحقيق، عبد القادر الشنتوف، استمع للتشادي في إطار قانون الاٍرهاب، بعد متابعته بتهم تتعلق بـ "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف وصنع وحيازة المتفجرات".

image.jpg