تطورات جديدة و مثيرة في ملف هدم بارات الكورنيش

بعد مرور  مدة ثمانية عشرة يوماً، التي منحت لبارات و كباريات كورنيش طنجة، المشيدة فرق الملك العمومي قصد إفراغها و تسليم مفاتحها الى الجماعة الحضرية لطنجة قصد هدمها، علمت "الاوقات" ان السلطات منحت اليوم الجمعة مدة اخرى جديدة لهذه المحلات المرخص لها بتوزيع المشروبات الكحولية، حددت في عشرة أيام.

هذه التطورات  المثيرة، جعلت سنديك أرباب البارات يتفق على الإجتماع مساء اليوم بفندق شالة من اجل اتخاذ قرارات جديدة في مواجهة هذه التطورات، و يذكر ان عمدة طنجة البشير العبدلاوي سبق ان صرح لإحدى إذاعات الراديو، ان هذه البارات ستبقى في مكانها و سيتم هدمها و اعادة ترميمها طبقا لمشروع طنجة الكبرى، مع جعل ابوابها من الجهة السفلية المقابلة للشاطيء.

و علمت  الجريدة، ان بعض المتتبعين يوضحون ان الجماعة الحضرية لطنجة عندها خطة مدروسة و محكمة لإفراغ هذه البارات بأقل الخسائر، و عملت كذلك، ان بعض الأرباب لا يثقون في رواية العمدة و يعتقدون انها خدعة قصد إفراغهم، و من بعد ذلك سيتم الانقلاب عليهم.

و الجدير بالاشارة ، ان "الاوقات" حضرت احد اجتماعات سنديك بارات شارع محمد السادس بطنجة، لنقل وجهة نظره، في إطار الرأي و الرأي الاخر، الا ان شخص يسمى عبد النور اليباني عرقل ذلك، كما اتصلت الجريدة هاتفيا بشاب يسير مطعم حانة، الا ان هاتفه المحمول ضَل يرن بدون جواب، و بالتالي هم من يرفضون التعامل مع الاعلام.

image.jpg