اتهامات للشركة العقارية "الضحى" بالنصب و الاحتيال و استغلال المستضعفين

يشتكى  بعض زبناء الشركة المغربية "الضحى"، من النصب و الاحتيال الذي تعرضوا له من طرف هذه الشركة العقارية المتوحشة كما وصفوها، حيث سبق لمواطن ان اشترى لأمه شقة مساحتها 47 متر مربع في مشروع "perpiniere II" بمنطقة طنجة البالية بمدينة البوغاز، و حجز الشقة بموجب رقم الزبون "PP225961"، تم تسجيله في شهر مارس لسنة 2012، بعدما أكد له موظف "الضحى" انه يمكنه نقل الحجز الى اسم الأم.

و حسب الشكاية التي توصلت بها الجريدة، فان المتضرر سلم الشركة المشتكى بها مبلغ مالي قدره ثلاثة ملايين سنتيم، مقابل وصل رقم "pp2546131"، و بعد احتفاظ الشركة بهذا المبلغ لمدة 3 سنوات، اتصلت به عند اكتمال المشروع و طالبت منه ان يكمل لها الباقي، الا ان الزبون المشتكي لم انتقل الى الشقة موضوع البيع، وجدها في حالة كارثية، وذلك يتمثل في الشكل الهندسي المخالف للتصميم و الصباغة و الرخام "زليج" الأرض و المرحاض الذي وصفه بالرديء و المعوج شوه المنظر الداخلي للشقة، وعلى اثره لم تعد صالحة للسكنى.

و أضاف ، انه عندما بدأ في إجراءات نقل حجز الشقة من اسمه الى اسم والدته، تفاجأ بعرقلته بحجة ان أمه بعد مرور 3 سنوات قد تجاوزت السن القانوني المسموح به للحصول على قرض عقاري قصد شراء قبر الحياة تفني فيه ما تبقى لها من عمر، و عندما طالب من إدارة "الضحى" بطنجة، اعادة له مبلغ 3 ملايين سنتيم، قيل له انه سيتم الاقتطاع منها قيمة 10% من المجموع الإجمالي للشقة الذي هو 250.000 درهم اضافة الى مبلغ 3000 درهم أتعاب المحامي، و بالتالي المبلغ الذي سيعاد له من 3 ملايين سنتيم هو 2000 درهم، و ينبغي ان يسافر الى مدينة الدارالبيضاء لكي يتسلمه.

تصريحات موظف "الضحى" بطنجة، نزلت على الزبون المشتكي كصاعقة، وجعلته يتهم الشركة بالنصب و الاحتيال عليه و استغلال المستضعفين، ووضح انه مثل هذه الشقق التي تدخل في إطار السكن الاجتماعي الاقتصادي تسلمها الدول التي تحترم مواطنينها بأثمنة جد مناسبة خصوصا للمسنين و المتقاعدين، و في بعض الأحيان بالمجان، قصد محاربة السكن الغير اللائق و الحفاظ على كرامة المواطنين الذين هم مصدر السلطة، الا انه في المغرب للأسف الشديد المواطن المستضعف هو الضحية في كل شيء، بداية من القروض الربوية التي حذرنا الله منها في كتابه الكريم، يوقع عليها المواطن "الضحية" "قسراً" يلتزم فيها على نفسه بأدائه للبنوك مبالغ مالية شهرية لمدة 25 سنة، مقابل ذلك تستفيد شركة "الضحى" الاخطبوطية من أراضي الشعب الاستراتيجية بثمن بخس.