دراسة تكشف علاقة الشخير بمرض الزهايمر

الأوقات – متابعة: كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الشخير قد يكون علامة تحذيرية تنبئ بالإصابة بالزهايمر أو داء النسيان في المستقبل.

وتابعت الدراسة التي أشرف عليها باحثون من جامعة نيويورك الأمريكية أن الأشخاص الذين يقومون بالشخير ليلاً أثناء النوم ترتفع فرص إصابتهم بتدهور الذاكرة وضعفها خلال المراحل العمرية المتقدمة، ويكونون أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر والخرف، وهو ما يعد أمرا خطيرا للغاية.

وشملت الدراسة 2470 شخصا، تتراوح أعمارهم ما بين 55 و90 عاما.وأوضح الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل واضطرابات التنفس خلال النوم مثل انقطاع التنفس المفاجئ، والتي يصاحبها غالبا قدر كبير من الشخير، غالباً ما تتدهور قدراتهم العقلية وتضعف وظائف مخهم بشكل مبكر بمقدار عشر سنوات مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من هذا الاضطراب المرضى.

ويتسبب انقطاع التنفس المفاجئ خلال النوم في انقباض العضلات المبطنة للمجرى التنفسي للإنسان، وهو ما يقطع إمدادات الهواء لفترة مؤقتة، وينتج عنه غالباً معاناة الشخص من الشخير، وكما أنه يعانى من اضطراب فى النوم ويشعر بالإنهاك في اليوم التالي وارتفاع ضغط الدم.

نشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية الشهيرة "Neurology"، وكما نشرت على الموقع الإلكتروني لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.