دراسة: آلام الظهر قد تعالج بدون أدوية

الأوقات- وكالات: كشفت دراسة جديدة أن الأدوية التي تحتوي على مادة الباراسيتامول غير فعالة في علاج آلام الظهر، وأن تلك الأدوية ربما قد تسبب أضرارا أخرى للجسم، ويستطيع الإنسان معالجة آلام الظهر من دون الحاجة إلى الأدوية.

وتعد آلام اظهر من أكثر تلك الآلام وأكثرها شيوعا، وهي تؤثر على 80% من الأفراد في مرحلة معينة من حياتهم، فيما كشفت نتائج 13 بحثا أن البارايستامول غير فعال لعلاج آلام أسفل الظهر، بل يؤثر على وظائف الجسم الأخرى كعمل الكبد.

وتشير الدراسة إلى أن هناك 6 أنواع شائعة لآم الظهر كالشد العضلي الحاد، منها الإصابة الأكثر شيوعا لألم أسفل الظهر، ويحدث غالبا عند حمل الأشياء بطريقة غير صحيحة أو الحركة أو حتى من إصابة رياضية.

ولعلاج هذا النوع من الألم دون أي دواء توضع كمادة باردة لمدة 10 دقائق على موضع الألم، وتعاد أكثر من مرة حتى يخف الألم ويستطيع المصاب تبديل الكمادات حارة و باردة إلا أنه يجب البدء والانتهاء بالكمادة الباردة.

وأضافت الدراسة أن هناك نوعا آخر من آلام الظهر وهو الانزلاق الغضروفي، الذي بتطلب العناية ويمكن علاجه عن طريق ممارسة الرياضة والتركيز على عضلات البطن.

أما مرض المفاصل التنكسي، وهو مرض يصيب كبار السن، ويرتبط بتحلل الغضروف في المفاصل، يمكن علاجه عن طريق الحركة وممارسة رياضة لا تتطلب مجهودا كبيرا كاليوغا والسباحة، بالإضافة إلى الكمادات الدافئة التي تساعد على زيادة مرونتها، وكذلك تناول الأطعمة المضادة للالتهابات.

الإجهاد المتكرر

وتشير الدراسة إلى أن الإجهاد المتكرر غالبا ما يصيب المنطقة العليا من الظهر، ىوقد يظهر على أسفل الظهر في حال تم تكرار سلوك ما لمدة طويلة مسببا الإجهاد للأنسجة الرخوة.

ويمكن علاجه بتوازن حركة الجسم خلال اليوم، أي بموازنة المجهود على الجزء الأيمن والأيسر من الجسم وعدم التركيز على جانب واحد فقط بالإضافة الى علاج الظهر عن طريق التدليك لتخفيف الإجهاد.

وهنالك أيضا الجلوس في وضعية واحدة لمدة طويلة، خاصة خلال دوام العمل، مما يؤثر سلبا على الظهر، وقد يؤدي إلى التصلب والضغط على أسفل الظهر، لذلك تنصح الدراسة بوجوب الجلوس بطريقة سليمة على الكرسي ودعم ووضع القدمين على الأرض.

من جانب آخر، قد تحدث آلام الدورة الشهرية لبعض النساء آلاما في أسفل الظهر أيضا يكون علاجها  بالكمادات الدافئة وممارسة اليوغا أو المشي.