إضرام النار في أطنان من الحشيش مائة في المائة مغربي وممنوعات أخرى

قامت السلطات المحلية، زوال يوم الخميس 25 فبراير 2016، بمنطقة الحجريين غرب طنجة، من خلال لجنة مختلطة من الجمارك والأمن والدرك والقوات المساعدة، وبحضور ممثل عن وكيل الملك لدى ابتدائية طنجة، بإنجاز عملية إحراق وإتلاف كميات ضخمة من مواد ممنوعة منها أطنان من مسحوق عشبة القنب الهندي المزروعة بالمغرب.

المواد التي تم حرقها، هي عبارة عن 21 طن من الحشيش و20 ألف و359 علبة من السجائر الشقراء المهربة، و1560 وحدة من أقراص الهلوسة من نوع “ريفوتيل”، بالإضافة إلى 81 قنينة من الكحول المهربة و100 غرام من مادة الكيف المعالج.

حيث كشفت مصادر أمنية لوسائل إعلام، ان الكميات التي أضرم فيها النار وتم إتلافها، حجزت من قبل عناصر الأمن والجمارك العاملة بميناء طنجة المتوسط، وذلك خلال النصف الأخير من السنة الماضية 2015.