فلاح يهدد بحرق نفسه إن أتلفت السلطات بذور قنبه الهندي

الأوقات- متابعة: أفادت "الأخبار" أن أحد مزارعي الكيف بدوار الدشيار، التابع لجماعة تزروت، هدد بحرق نفسه بعدما صب على جسده مادة سائلة شديدة الاشتعال، وأمسك بولاعة بيده، في حال نفذت السلطات المحلية قرارها بإتلاف بذور القنب الهندي المزروعة بالأراضي الفلاحية للمنطقة، في إطار تطبيق البرنامج الوطني لاجتثاث زراعة الكيف ومحاصرة مساحته الشاسعة التي تضاعفت، أخيرا، بشكل كبير داخل الإقليم.

ويشار إلى أن زراعة الكيف كانت ومازالت الورد الوحيد الذي تعيش منه نسبة مهمة من ساكنة هذا الدوار، ما يجعل أغلب المستفيدين يحبطون من قرارات منع زراعة الكيف، لكونهم لا يجدون بديلا له من أجل كسب لقمة ىالعيش.