ريف المغرب: مدرسة تغزوت "الأسيرة" المخدولة من طرف وزارة التربية و التعليم

الاوقات-بقلم أسعد أحمد بن مسعود: أثناء تواجدنا بأرياف المغرب، و بالضبط بمنطقة تغزوت فوق تراب جماعة وردانة التابعة لإقليم دريوش بجهة "الشرق و الريف"، اثار انتباهنا احتجاج بعض آباء التلاميذ الممدرسين بمدرسة تغزوت بسبب عدم التحاق احد الأساتذة بعمله منذ بداية الموسم الدراسي 2015-2016، الشيء الذي حرم تلاميذ المستوى الرابع و الخامس و السادس من التعليم.

و من أجل تسليط الضوء على هذه القضية الخطيرة التي تتعلق بالتربية و التعليم، انتقلنا الى داخل المدرسة، بها قسمين واحد مغلق و الاخر مفتوح، دخلنا اليه وجدنا أستاذ السلك الأول يسمى رفيق، ووضح لنا أنه المدرس الواحد و الوحيد بالمدرسة، يدرس ثلاثة مستويات في قسم واحد، الاولى و الثانية و الثالثة ابتدائي، و انه فعلا لا يوجد اي أستاذ لتدريس المستويات المتبقية، و ان مدرسة تغزوت هي فرعية من مركزية مجموعة مدارس بني عبد السلام.

خرجنا من المدرسة و انتقلنا الى مجموعة مدارس بني عبد السلام، فلم نجد المدير عبد الكريم، و تركنا له رقم هاتفنا المحمول، و بعد مرور دقائق اتصل بِنَا المدير، و تبين لنا أنه متسخط على هذا الوضع، ووضح لنا ان النائب الإقليمي المسمى الجيلالي هو الذي لا يقوم بعمله و لم يرسل الأستاذ الى مدرسة تغزوت و أنه داق درعاً من حرمان التلاميذ من الدراسة.

و من أجل كشف الحقيقة، انتقلنا الى مكتب النائب بالنيابة الإقليمية للتعليم بدريوش، فلما وصلنا لم نجده في مكتبه، وصرح لنا أحد مساعده أنه مسافر بمدينة وجدة، ولكن استقبلنا ملحق اسمه المصطفى ميرون، و أكد لنا أنه فعلاً لا يوجد الا مدرس واحد في مدرسة تغزوت، و أنه سيتم حل هذا المشكل في أقرب وقت قصد رفع الضرر عن تلاميذ الرابع و الخامس و السادس المحرومين من الدراسة.

أحد الجالسين بالقرب من مكتب الملحق، قال لنا لماذا تبحثون حول مدرسة تغزوت، هناك مدرسة اخرى قريبة منها اسمها "مدرسة ايتكردوعن" تم إرسال كل تلاميذها الى منازلهم و إغلاقها، بسبب عدم إرسال النائب الجيلالي الأساتذة اليها.

خلاصة البحث، وزارة التربية و التعليم المغربية خذلت مجموعة مدارس بني عبد السلام، على وزن مقولة الشاعر:

حرمان طفلٍ من الدراسة جريمة لا تغتفر••وحرمان مدرسة بأكملها من الدراسة و إغلاقها مسألة فيها نظر.

صورة لباب المدخل الرئيسي لمدرسة  تغزوت

صورة لباب المدخل الرئيسي لمدرسة  تغزوت

image.jpg
image.jpg