طنجة: أمهات يشتكين القرارات المتخدة من طرف نائب وزارة التعليم لوالي الجهة

الأوقات: عرف مقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، تدفقا كبيرا للنساء قصد نقل معاناتهن لوالي الجهة، هذه المعاناة المتعلقة بالقرارات المتخدة من لدن نائب وزارة التعليم بالإقليم، خصوصا المتعلقة بالتوقيت.

وقد اعتبرت النساء القرارات المتخدة، بالغير مسؤولة، مشيرين الى أن التوقيت الجديد الذي تم اعتماده من لدن مجموعة من المؤسسات خارج المدينة، أصبح يهدد سلامة ابنائهم، وذلك بسبب تفشي ظاهرة العصابات الإجرامية التي باتت تنتشر بشكل ملحوظ في كل مكان، مايعرض سلامة أبنائهم للخطر.

تعاني الأمهات  من تطبيق هذا التوقيت، الذي لا يساعدهم على تتبع أبنائهم في مؤسسات تعليمية خارج المدار الحضري، وأكدت مصادر أن مسيرة أخرى ستنطلق غدا من مقر نيابة التعليم بالمدينة بمساعدة وتنظيم عدد كبير من مؤسسات المجتمع المدني، من أجل المطالبة بضرورة اعتماد التوقيت المستمر خصوصا في المؤسسات التعليمية البعيدة، من أجل سلامة التلاميذ وراحة أولياء أمورهم.