الأفارقة يهرعون إلى كنائس طنجة طلبا لإيواءهم وهربا من يد السلطة

 الأوقات- متابعة: تواجه لسلطات المحلية مشكلة أخرى تتعلق بإصرار الأفارقة في البحث عن مأمن لهم لاحتلاله والمكوث فيه، فبعد إفراغهم من شقق “العرفان” بطنجة، بناء على قرار من وزارة الداخلية، فقد لجأ أزيد من 200 إفريقي إلى المكوث بعدد من كنائس المدينة، على رأسها الكنيسة الكاتدرائية بحي "إيبيريا" والكنيسة الكاثوليكية  بحي "سوق د برا"، مقتحمين باحاتها كليا طلبا للحماية، وهربا من السلطات حتى لا تقوم بترحيلهم.

و.اضطر مسؤولو هذه المؤسسات إلى إشعار اللاجئين الأفارقة بعجزهم في الاستمرار بإيوائهم ، وأن على الجميع المغادرة في غضون الساعات المقبلة.

ويرتقب أن يقوم مسؤولو هذه المؤسسات بالاستعانة بعناصر الأمن من أجل إخلاء الأفارقة من باحات الكنائس، خاصة وأن الوافدين على هذه المؤسسات، قد تجاوز الطاقة الاستيعابية للمرافق التي تهتم بتقديم المساعدات الاجتماعية.