حزب المصباح يعيد الاعتبار لتفسه في الانتخابات الجماعية لرئاسة بلدية تطوان

الأوقات- متابعة: رغم أن حزب التجمع الوطني للأحرار، اختار أن يصوت لصالح محمد ادعمار، بعد إعلان الطالبي العلمي سحب ترشيحه، إلا أن تشكيلة مكتب المجلس البلدي لمدينة تطوان، أظهرت عدم وجود أي اسم من مستشاري حزب التجمع الوطني للأحرار ضمن نواب الرئيس.

ويعتبر قياديوا حزب المصباح أن ما حدث في تطوان، هو رد فعل طبيعي على ما وصفوه بالخيانة، التي تعرضوا لها على يد رفاق مزوار في انتخابات جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وكان حزب العدالة والتنمية، قد تقاسم نواب الرئيس مع حزب الاستقلال، والأصالة والمعاصرة، حيث عاد منصب النائب الأول للرئيس نور الدين الهاروشي من حزب الأصالة والمعاصرة، فيما حصل أشرف أبرون على منصب النائب الثاني للرئيس.

وفي مدينة طنجة، التي حصل فيها حزب العدالة والتنمية على الأغلبية المطلقة، استبعد إخوان بنكيران مستشاري حزب التجمع الوطني للأحرار من التحالف نهائيا، واكتفوا بالتنسيق مع مستشارين من حزب الاتحاد الدستوري.