الأمن الاسباني يعتقل مجرما خطيرا كان في طريقه إلى طنجة هربا من السلطات

الأوقات- وكالات: تمكنت مصالح الأمن الإسباني من اعتقال مجرم خطير يحمل الجنسية الهولندية كان في طريقه إلى طنجة، في محاولة منه للتخفي والهروب من المتابعات القضائية التي تطارده.

وحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية “أوروبا بريس”، فإن الأمر يتعلق بـ”مجرم خطير” هو عضو في شبكة للاتجار الدولي بالمخدرات.

وأشار المصدر نفسه إلى أن هذا المجرم مبحوث عنه من طرف شرطة الولايات المتحدة الأميركية، مؤكدا أن الموقوف مواطن من أصل لبناني ويحمل الجنسية الهولندية، وأن عناصر الأمن الإسبانية ستقوم بنقله للولايات المتحدة الأميركية التي ظلت تبحث عنه لمدة طويلة.

 

وجدير بالذكر أنه الشرطة المغربية كانت قد أوقفت، الأسبوع الماضي، مواطنا هولنديا من أصل مغربي للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق باستعمال وثائق سفر مزورة وانتحال هوية مزيفة لولوج التراب الوطني.
وكان المتهم قد ولج المغرب عبر ميناء طنجة المتوسط باستعمال جواز سفر مزور صادر عن دولة في أمريكا الوسطى، ويتضمن بيانات هوية زائفة.

ويذكر أن الشخص الموقوف يشتبه في ارتكابه عدة جرائم خارج التراب الوطني، تتمثل في محاولات قتل عمد واعتداءات جسدية في إطار تصفية حسابات بين شبكات إجرامية دولية متخصصة في الاتجار في المخدرات.

وبذلك يظهر أن المجرمين الدوليين باتوا يقبلون على المغرب بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، أملا في إيجاد ملجأ آمن، لكن بلوغ التنسيق الأمني للمغرب مع إسبانيا وهولندا وفرنسا صار يضيق الخناق على المطلوب دوليا، الذين يتم إيقافهم في إحدى هذه البلدان بسبب تفعيل مذكرات الاعتقال بعد بلوغ عملية تبادل المعلومات بين البلدان المعنية مستويات جد متقدمة.