مدارسات في اسبانيا من أجل إنجاح عملية "مرحبا" لعبور الجالية المغربية

 الأوقات- متابعة: علمت "الأوقات" أن ممثلي اللجنة المشتركة المغربية الاسبانية، قد تدارسوا أمس الاثنين، بمدينة توليدو، الإجراءات الواجب اتخاذها  لإنجاح عملية "مرحبا 2015" المخصصة لعبور الجالية المغربية المقيمة بالخارج إلى بلدهم المغرب.

وركزت الأطراف المشاركة في هذا اللقاء،  على الجانب الأمني في عملية العبور والسلامة الطرقية، إضافة إلى التعبئة القبلية من أجل احتواء كل التحديات المرتبطة بعملية العبور خاصة في فترة ذروة عودة المهاجرين المغاربة المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن.

ويعتبر هذا اللقاء للجنة المشتركة المغربية الاسبانية، هو لقاء دوري يتجدد كل سنة عند اقتراب عودة المهاجرين المغاربة إلى أرض الوطن، حيث تناقش اللجنة مختلف الجوانب التي تسهل عملية العبور خاصة من الموانئ الاسبانية نحو الموانئ الشمالية المغربية لضمان سير عملية العبور في أفضل حال.