دراسة: الهواتف تؤثر على أجهزة القلب

الأوقات- وكالات: أفادت دراسة جديدة تم عرضها في الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، بأن الأشخاص الذين لديهم أجهزة قلب مثل أجهزة ضبط نبضات القلب وأجهزة تنظيم ضربات القلب مزروعة داخل أجسامهم يجب أن يكونوا حذرين من الهواتف الذكية.

وأوضح الباحثون أن التداخل المغناطيسي الذي يحدث بسبب اقتراب الهواتف الذكية من الأجهزة المزروعة داخل الجسم، من المحتمل أن يعمل على تعطيل هذه الأجهزة أو أن تتسبب بصدمات مؤلمة للإنسان.

وتستخدم هذه الأجهزة المزورعة في القلب على نطاق واسع، ووفقاً لدراسة سابقة، فإن حوالي 2.9 مليون مريض في القلب لديهم أجهزة ضبط النبضات مزروعة في القلب في الولايات المتحدة لوحدها بين عامي 1993 و 2009.

وشملت الدراسة 308 مشاركاً، منهم147 يملكون أجهزة ضبط نبضات القلب مزروعة في أجسامهم و161 منهم يملكون جهاز مقوم نظم القلب مزيل الرجفان (ICDs) أيضًا مزروعة في أجسامهم.

وجدت الدراسة بأن الهواتف الذكية أثرت بالفعل على أداء الأجهزة المزروعة في القلب، ويعتقد الباحثون بأنه يجب أخذ الحيطة واتباع توصيات السلامة لعدم التعرض للمشاكل.

وأضاف الباحثون بأن "التداخل بين الهواتف الذكية وأجهزة القلب غير شائع ولكن يمكن أن يحدث".

وأوصى الباحثون بأن مسافة الأمان الموصى بها هي من 15-20 سم بين أجهزة ضبط نبضات القلب والهواتف المحمولة.