دراسة: طريقة مبتكرة لترسيخ المعلومات في ذهن التلاميذ

لا يؤجل عمل اليوم الى الغد، يقول المثل العربي القديم ودراسة دنمركية تؤكد ذلك. إذ أن إنهاء الواجبات المدرسية في الصباح يحسن من نتائج الامتحانات. كما ينصح العلماء باتباع هذه الطريقة لتحسين القدرات الذهنية للتلميذ.

أشارت دراسة دنمركية أن إنهاء التلاميذ لواجباتهم المدرسية الصعبة قبل الظهيرة يزيد من قدراتهم الذهنية. وتشير الدراسة، التي نشرت في دورية "أبوتيكين أومشاو" الألمانية، إلى أن التعب الذهني يزيد مع مرور الوقت وهذا ما يؤدي بدوره إلى زيادة نسبة الخطأ في العمل أو في المدرسة.

باحثو المركز الوطني الدنمركي للبحوث الاجتماعية في كوبنهاغن حللوا نتائج امتحانات حوالي 570 ألف تلميذ بين عمر الثامنة والخامسة عشر.

وذكرت الدراسة أنه كلما كانت ساعات الخطة الدراسية للنظام الفصلي مبكرة، إلا وكان لذلك تأثير إيجابي على نتائج امتحانات التلميذ. وينصح العلماء بأخذ استراحة طويلة بين 20 و30 دقيقة قبل إجراء الامتحان، فذلك له تأثير فعال على قدرات التلميذ.

image.jpg