للمرضعات: تعرفى على قواعد الصيام والموعد المناسب له

 

الأوقات- وكالات: كثير من الأمهات تفضل صوم شهر رمضان حتى لو كانت فى فترة الرضاعة، لكن البعض منهن يقلق على تأثير صيامها على صحة الرضيع.
 
حول ذلك تقول الدكتورة نهى سعيد، استشارى التغذية العلاجية، إن كثيرا من الأمهات يفضلن الصوم حتى فى فترة الرضاعة، حرصا على أداء فريضة الصيام، وغالبا ما يسمح لها بالصيام بشرط أن يكون الطفل قد بلغ شهره السادس، حتى لا تتعرض الأم لنوبات من الدوار والإجهاد خلال ساعات الصوم، وكذا ضمانا لحصول الطفل على كامل العناصر الغذائية الضرورية لنموه.
 
وتستكمل د. نهى قائلة: هناك بعض النصائح والإرشادات التى يجب على الأم المرضع مراعاتها خلال فترة الصوم وأهمها:
 
شرب المياه
1) يجب على الأمهات بصفة عامة والمرضعات بصفة خاصة أن يحتل شرب المياه المرتبة الأولى فى اهتماماتها، وعليها تناول ما لا يقل عن لترين ونصف من الماء يوميا.
2) فى حالة إذا كانت الأم المرضع تعانى من السمنة، فيعتبر الماء عنصرا أساسيا لحرق وإذابة الدهون وإنقاص وزنها.
3) فى حالة الأم المرضع التى تعانى من النحافة يفضل شرب العصائر والألبان بكمية أكثر من شرب الماء، وذلك للتعويض عن ما تفقده من سعرات حرارية أثناء الرضاعة فى فترة الصيام.