دراسة بريطانية:ضغوط العمل تعرضك للإصابة بالسمنة

 

الأوقات- متابعة: كشفت دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة كولدج لندن البريطانية عن نتائج خطيرة بشأن الأضرار الناجمة عن التعرض لضغوط العمل، وذلك بعد تقييم ثمانى دراسات شملت 60 ألف شخص.
 
وأشارت الدراسة إلى أن الضغوط التى يتعرض لها الموظفون داخل عملهم قد ترفع فرص إصابتهم بالسمنة وفرط الوزن، وكلما زاد قدر الضغوط النفسية والمشاكل التى يتعرض لها الأشخاص ارتفعت حدة وزنهم. الغريب أن الأشخاص الذين تعرضوا إلى مستويات ثابتة من الضغوط داخل مقر عملهم بشكل منتظم، لم ترتفع فرص إصابتهم بالسمنة أو فرط الوزن، بينما ارتفعت فرص هذه المخاطر بشكل كبير فى الفترة الأولى من التعرض إلى هذه الضغوط العصبية والنفسية، وأثرت بشكل سلبى على الرياضة والحمية الغذائية التى يتبعها الإنسان.
 
ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية الدولية للسمنة، كما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فى الخامس من شهر يونيو الجارى.