حذف آيات قرآنية من المقررات الجديدة لمادة التربية الاسلامية يثير ضجة بمواقع التواصل

تناقل رواد موقع فايس بوك صور مسربة قيل إنها خاصة بالمقررات الجديدة لمادة التربية الإسلامية، تسببت في ضجة بمواقع التواصل الإجتماعي، نتيجة حذف بعض الآيات القرآنية، وطالب رواد الفضاء الأزرق وزارة التربية الوطنية والتكون المهني تقديم توضيحات بخصوص حذف الآيات القرآنية التي كانت موجودة في المقررات السابقة.

وحسب صحيفة "أخبار اليوم" التي حصلت على نسخة من كتاب "في رحاب التربية الإسلامية" الخاص بالسنة الأولى من التعليم الإبتدائي، قالت من جهتها إن لمسة التحديث همّت جل صفحات الكتاب المدرسي الجديد، حيث تجمع الدروس بين تلقين تعاليم العبادات والحث على آداب المعاملات والسلوك الحسن في البيت والشارع.

لكن المؤلف الجديد لم يتمكن من تجاوز بعض الإشكالات والنقاط الحساسة، تردف ذات الصحيفة، مشيرة إلى أن أول هذه الألغام تلك الخاصة بأول درس في القرآن الكريم والمتمثل في سورة الفاتحة.

ففي الوقت الذي ظلت فيه التفسيرات الماضية تعتبر أن المقصود بـ"المغضوب عليهم" و"الضالين" كل من اليهود والنصارى، اختار مؤلفو الكتاب المدرسي الجديد حل الإشكال الذي يطرحه هذا التفسير من خلال تركه، حيث تم تفسير جميع الآيات باستثناء الآية الأخيرة.

وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني قد أعلنت إلى علم كافة آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ وإلى علم كافة الفاعلين التربويين والرأي العام الوطني أن الكتب الجديدة لمادة التربية الإسلامية في طور الطباعة لدى الناشرين وستكون متوفرة بالكميات الكافية في غضون أسبوعين على أبعد تقدير.

وأشارت الوزارة، في بلاغ لها، على إثر ما تم تداوله من أخبار بخصوص تأخر صدور الكتب المدرسية الخاصة بمادة التربية الإسلامية، إلى أن هذه الكتب خضعت لمراجعة شاملة وفق التوجهات الجديدة لمنهاج التربية الإسلامية، حيث مرت هذه العملية من عدة مراحل من مراجعة وتأليف وتقويم ومصادقة حتى تكون جاهزة مع الدخول المدرسي الحالي.

image.jpg
image.jpg
image.jpg
image.jpg