دراسة تكشف عن طريقة ناجعة لكل من رغب في تقوية عضلاته دون أدنى جهد أو تعب

الأوقات- وكالات: دراسة فريدة من نوعها اجريت في جامعة أوهايو الأمريكية قام بها باحثون ونشرت في المجلة العلمية Journal of Neurophysiology، توصلت لنتيجة غريبة.

للراغبين بالحصول على اجسام رياضية ومفتولة بالعضلات من دون عناء وتعب ليس عليهم سوى التفكري بالتمارين الرياضية! وذلك بسبب تحكم الدماغ بالقوة الجسمانية للفرد.

 

شملت الدراسة 44 مشتركاً لمدّة شهر: تمّ تثبيت 29 منهم عبر تجميد معصمهم بواسطة الجفصين. من بين هؤلاء، كان على 14 فرداً ممارسة التمارين الرياضية في ذهنهم وتخيّل أنهم يحرّكون عضلات معصمهم. أمّا الـ 15 الآخرون فكانت لديهم حرية التحرّك. أما من تبقى من المشتركين فكانوا فقط شهوداً على ما يحصل.
 
أزيل الجفصين عن أيديهم بعد شهر، وقوّم الباحثون من بعدها نمو العضلات لدى المشتركين.

 

أظهرت هذه الدراسة أنّ الأشخاص الذين لم يتحركوا كانوا قد فقدوا من قوّة عضلاتهم وكذلك الذين تخيّلوا ممارسة التمارين الرياضية، إذ انخفضت قوّتهم البدنية بنسبة 24%. أمّا الـ 15 الآخرون، انخفضت قوتهم بنسبة 45%.
 
أي أن تخيّل ممارسة التمارين الرياضية يساعد في نمو العضلات وليس في ضمورها. إنّ هذا الاكتشاف يساعد بحسب الباحثين فيالتوصل إلى علاج معرفي للجسم، إلاّ أنّ الدراسات التي تتناول عمل القشرة والإدراك الواعي للجسم ما زالت قليلة، لكن المستقبل العلمي يعد بنتائج باهرة في هذا المجال.