هذه قصة عاهرة تكشف عن عصابة لتزوير الأموال وترويجها وسط مرتيل

الأوقات- متابعة: قادت فتاة تمتهن الدعارة بشارع ميرامار بمرتيل، في ساعات مبكرة من يوم الثلاثاء، إلى الكشف عن عصابة متخصصة في تزوير وترويج الأموال بالمدينة.

وتعود تفاصيل الواقعة، حين أقبلت العاهرة إلى تقديم خدمتها لزبون منحها 2000 درهم لقضاء ليلة واحدة، وفور مقارنتها المبلغ بآخر تملكه، لاحظت فرقا واضحا، جعلها تتصل مباشرة بمصالح الأمن التي حضرت إلى عين المكان، وعاينت النقود لتكتشف أنها مزورة، واعتقلت المعني بالأمر.

وقادت التحقيقات الأولى التي باشرتها مصالح الأمن إلى التعرف على متورط آخر كان زميل المتهم الأول في تزوير الأموال، تم اعتقاله هو الآخر، كما تمت مصادرة مختلف الأجهزة الاكترونية التي تستخدمها العصابة في تزويرها للأموال.