أحد ضحايا الاعتداء الهمجي على حافلة مشجعي اتحاد طنجة يخرج عن صمته

كشف الشاب عبد الغني مفتاح، لجريدة "أوقات طنجة" في نسختها الإليكترونية، المأسي التي ابتلي بها نتيجة حبه و تشجيعه لفريق اتحاد طنجة لكرة القدم، و ذلك على اثر الاعتداء الهمجي الذي تعرضت له الحافلة التي كانت تقل مشجعي فارس البوغاز بعد عودتهم من الحسيمة، و بالضبط عند وصولها على مستوى منطقة أزلا.

حيث تم رشقها بوابل من الحجارة من طرف اشخاص مجهولين، الشيء الذي جعل السائق يفقد التحكم في مقود و فرامل الحافلة، فخرجت عن الطريق و انقلبت، ما أدى الى إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف المشجعين، منهم عبد الغني مفتاح، الذي اجريت له عملية جراحية على رجله اليمنى، حسب تصريحه في الفيديو المرفق.

image.jpg
image.jpg