ظهور أخطر المجرمين بطنجة صدرت في حقه أكثر من 10 مذكرات بحث ويسكن في غابة الرهراه

علمت "الأوقات"، ان مجرم خطير مبحوث عنه بموجب أكثر من عشر مذكرات بحث، كلها صادرة عن الدائرة الأمنية الحادية عشر بمسنانة التابعة لولاية أمن طنجة، بسبب اقترافه العديد من جنايات السرقة بالعنف واعتراض السبيل.

وعلمت  الجريدة، ان هذا المجرم دوغ المصالح الأمنية، ويمارس رياضة كامل الأجسام، يدعى "أيوب الفاسي"، بحيث يعتدي على ضحاياه بالسلاح الأبيض قبل حتى السرقة، وذلك عندما يوجه لهم ضربات الى وجه مباشرة بدون تردد.

وحسب مصدر مطلع، فان هذا المجرم، عائلته تقطن ب "حومة القصاص" التابعة لمنطقة مسنانة، الا انه بعد تحديد هويته واصدار مذكرات بحث في حقه، اتخذ من غابة "الرهراه" مسكناً له، بحيث تحول الى "عِصَابِي الأدغال" يقوم بجرائمه ويفر يتحصن داخل كوخ سِرِّي شيده وسط أشجار هذه الغابة.

ومن بين الجنايات التي اقترفها، اعترض سبيل نادل مقهى مشهور بوسط طنجة، ووجه له ضربتين قويتين على مستوى الجهة اليسرى للوجه، بواسطة سلاح ابيض من الحجم الكبير، الشيء الذي تسبب له في جرح غائر، قبل سرقة ما كان بحوزته.

وأضاف ذات المصدر، انه ما زاد من شهرته هو عندما قام باعتراض سبيل امرأة بالقرب من الدائرة الأمنية الحادية عشر، هكذا علانية وشارع مملوء بالمارة، وعندما تدخل أحد الشباب لإنقاذها وجه له عدة طعنات نقل على اثرها الى المستشفى الإقليمي محمد الخامس لتلقي الإسعافات.

وختم نفس المصدر، ان ساكنة حي مسنانة و النواحي، داقت درعا من جرائم المدعو "أيوب الفاسي"، وطالبت من والي ولاية أمن طنجة "مولود أوخويا" التدخل العاجل لاستيباب الأمن، و إرسال فرقة خاصة مدربة لمداهمته داخل كوخه بغابة "الرهراه"، وفي حالة فشله في ذلك، ما عليه سوى تحديد مكافأة مالية لمن يقبض عليه.

صورة ل "أيوب الفاسي" المبحوث عنه باكثر من 10 مذكرة بحث، من رَآه يبلغ الشرطة

صورة ل "أيوب الفاسي" المبحوث عنه باكثر من 10 مذكرة بحث، من رَآه يبلغ الشرطة

صورة لأحد الضحايا يعمل نادل مقهى بطنجة، تظهر حجم الاعتداء عليه، وقد تم وضع الضباب على وجهه

صورة لأحد الضحايا يعمل نادل مقهى بطنجة، تظهر حجم الاعتداء عليه، وقد تم وضع الضباب على وجهه