خطير..عصابة انتحلت صفة الشرطة واستولت على مبالغ ضخمة بطنجة

علمت  "الاوقات"، انه حصل في مدينة طنجة ان شخص لم تحدد بعد طبيعة عمله، تعرض لعدة عمليات ابتزاز و سرقة من طرف مجموعة من اللصوص انتحلوا صفة الشرطة، وحسب المعلومات التي توصلت بها الجريدة، فان شخصا سجل شكاية لدى السلطات القضائية بطنجة ضد عصابة انتحلت صفة الشرطة وسرقت له أموال طائلة.

مفاد هذه الشكاية، ان هذا الشخص المجهولة طبيعة عمله، عقد صفقة مع عناصر العصابة وسلمهم مبلغ مالي ضخم على أساس انهم رجال الشرطة مقابل عدم اعتقاله، و بعد مرور مدة عاد أفراد العصابة من جديد وطالبوا منه تسلمهم مبلغ مالي أخر، مقابل عدم توقيفه و سجنه، وهو ما حدث بالفعل بحيث أدى لهم مبلغ مالي كبير للمرة ثانية.

وحسب مصدر مطلع، و بعد مرور فترة زمنية عن العملية الثانية، جاءت هذه المرة عناصر جديدة، و انتحلت صفة الشرطة كذلك، و طالبوا منه يا اما يؤدي لهم مبلغ مالي ضخم، يا اما سيختطفونه و يعتقلونه، الشيء الذي جعل هذا الشخص الغامضة طبيعة عمله يتفاوض معهم، و تم الاتفاق على تسليمهم المبلغ الذي أرادوا.

ولكن هذا الشخص الضحية، لم يعد يتحمل هذه الافعال و قدم شكاية للسلطات القضائية بما يتعرض له و تسليمه الأموال للعصابة لكونه يخشى على نفسه، بحيث تم التنسيق مع فرقة الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن طنجة، و تم نصب كمين لعناصر العصابة، الا انه في المكان و الوقت المحدد لتسليم المبلغ المتفق عليه، حضرت عوض عناصر العصابة امرأة تقطن بالقرب من شارع موسى بن نصير بطنجة.

حيث تم اعتقالها بأوامر من النيابة العامة بطنجة، وتم وضعها رهن تدابير الحراسة النظرية، و أثناء تعميق البحث مع الموقوفة، كشفت عن هوية أربعة أشخاص متورطين معها في هذه العملية الاجرامية، اثنين ينحدرين من مدينة البوغاز، و اثنين من خارج طنجة.

 و علمت "الاوقات"،انه  تم إصدار مذكرة بحث في حق كل المتورطين، و تم تقديم المرأة في حالة اعتقال امام أنظار وكيل العام بمحكمة الاستئناف بطنجة يوم السبت 29 غشت، و تم إصدار قرار بإيداعها بالسجن المحلي بطنجة "ساتفيلاج"، حيث قضت أول ليلة لها وراء القضبان بجناح حي النساء داخل معقل السجن. 

image.jpg