الفيزازي يتخلى عن قيادة الجمعية المغربية للدعوة والإصلاح

كشف الشيخ محمد الفيزازي، في تصريح صحفي، أنه قرر التخلي عن دوره في الجمعية  المغربية للدعوة والإصلاح بعد الانتقادات والحملة الإعلامية الالكترونية التي تعرض لها، عندما أعلن نفسه مرشدا لجمعية السلفيين، موضحا انه بعد الضجة اقترح عليه أعضاء الجمعية أن يكون رئيسا شرفيا لهم.

وأضاف الفزازي أن هذه الجمعية، سيترأسها عبد الرزاق سوماح، الذي سبق ان أدين بـ 20 سنة سجنا على خلفية اتهامه بتزعم خلية “حركة المجاهدين بالمغرب”، بحيث يعتقد أن هذه الجمعية تأسست، أمس الاربعاء بالعاصمة العلمية (فاس).

وسبق للداعية الفيزازي أن أعلن على صفحته الفيسبوكية الرسمية، عن نيته انشاء جمعية دعوية سياسية باسم “جمعية دعوية سياسية تربوية فقهية”، تمهيدا لتأسيس حزب سياسي.

image.jpg