جهاز اليوسبي يفضح سيدة منقبة تتعامل مع تنظيم الدولة الإسلامية بطنجة

الأوقات- متابعة: تعقبت مصالح أمن طنجة بمختلف عناصرها، منذ ليلة الاثنين الماضي، سيدة منقبة تتحدر من إحدى مدن جهة سوس ماسة درعة، تدعى (ز.س)، حسب هويتها المزعومة، والتي لم يتسن بعد للمحققين التأكد منها، وذلك بعدما اكتشف عن طريق الصدفة أن السيدة المجهولة الملامح قد تكون لها علاقة مشبوهة ذات أبعاد إجرامية بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”، حسب ما كشفته يومية الأخبار التي أوردت الخبر.

أما الشكوك التي حامت حول السيدة المنقبة،, فقد أثيرت حين توصلت مصالح الأمن المختصة ، ليلة الاثنين الماضي، ببلاغ من مالك إحدى المطابع العصرية وسط المدينة، يفيد بأن السيدة المنقبة التي كانت تتردد عليه باستمرار منذ أزيد من سنة، من أجل طبع أوراق لإعلانات حول زيت أركان الذي كانت تبيعه بمدن الشمال، خاصة مدينة طنجة، قد اكتشف بالصدفة أنها مهتمة بالفكر الداعشي، كما أن لها صلة ورابطة قوية مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك عن طريق الصور والمعلومات الخطيرة التي كانت توثقها السيدة في مفتاح مخزن الملفات "اليوسبي".