متابعة شابين في حالة اعتقال و فتاة في حالة سراح في ملف البنت القاصر الهاربة من البيت الأُسَري

قرر قاضي التحقيق  بمحكمة الاستئناف بطنجة، مساء اليوم الأحد ايداع شابين السجن المحلي "ساتفيلاج"، و متابعتهما في حالة اعتقال على خلفية قضية البنت القاصر الهاربة من البيت الأُسَري، و التي أوقفها أبوها الجمركي بالقرب من باب حانة بكورنيش طنجة، ليلة الخميس-الجمعة.

و علمت  "الاوقات"، ان المفاجأة كانت عندما اكتشفت الشرطة القضائية ان البنت القاصر الهاربة المغرر بها تعرضت لاغتصاب مقرون بافتضاض البكارة، و ان احد الموقوفين هو صاحب الشقة التي وقعت فيها الجناية، الا ان الفاعل الذي اغتصبها مازال في حالة فرار.

و علمت الجريدة كذلك، ان البنت القاصر المفتضة بكارتها تبلغ من العمر أربعة عشرة سنة، و أمها تعمل في سلك الشرطة، و انه اثناء الاستماع اليها ذكرت عدة اسماء منها فتاة تمت متابعتها في حالة سراح من طرف وكيل الملك بابتدائية طنجة مساء اليوم الأحد.

و يشار ان ليلة الخميس-الجمعة عرف باب حانة بكورنيش طنجة، حالة تأهب أمني بعد عثور جمركي على ابنته القاصر الهاربة من البيت العائلي منذ مدة، ليتبين من بعد اخداعها للخبرة الطبية، انها تعرضت لجناية الاغتصاب مقرونة بافتضاض البكارة.

image.jpg