عيوش ينفي وقوع أية مكالمة بين الفيزازي ولبنى أبيضار، وأنها لم تكن مجبرة لحضور التظاهرة الأخيرة

 

الأوقات- متابعة: رد نبيل عيوش على ما نشره الشيخ محمد الفيزازي قبل فترة عن مكالمة جرت بينه وبين لبنى أبيضار، والتي قال بخصوصها إنها «أعلنت ندمها وتوبتها»، حيث بدا عيوش وكأنه ينفي وقوع المكالمة من الأصل وبالتالي مكذبا ما جاء على لسان الفيزازي حيث قال «لبنى كانت حينها معي في مهرجان أنغوليم»، مضيفا "هذا شيء يدفعني للضحك"، حسب ما نقلته صحيفة «Obs» الفرنسية التي خصته بـ»بورتريه» في عدد نهاية الأسبوع الأخير، على إثر فوز فيلمه الممنوع من العرض في المغرب مؤخرا بجائزة في مهرجان «أنغوليم» في فرنسا.
 
وردا على ما قاله الفيزازي لاحقا لتبرير حضور أبيضار للمهرجان الفرنسي وعن كونها ملزمة بعقد يجبرها على حضور تلك التظاهرات الدعائية للفيلم، نفى عيوش الأمر بالقول إن أبيضار "لم تكن مجبرة بأي عقد للقدوم والمشاركة في هذه التظاهرة".

 

وقال عيوش في معرض حديثه عن فيلم "الزين للي فيك" الذي أثار جدلا واسعا بالمغرب، والذي تم منع عرضع في القاعات السينمائية المغربية، أن بطلات فيلمه كن خائفات، حيث خص لهن شقة لضمان سلامتهن، مؤكدا أنه كان يقضي معهن مجمل وقته، ومشيرا إلى أن الأوضاع قد تحسنت، "وهن يستعدن للعودة إلى بيوتهن واستئناف دراستهن من جديد".
 
أخبار ذات صلة: