انهيار شرفة نافذة: أرواح الناس مهددة و الجماعة ترفض طلبات الإصلاح

 سقطت أول أمس الخميس، شرفة نافذة عمارة شيدت في عهد طنجة الدولي كائنة بشارع موسى ابن نصير بوسط المدينة، هذا الانهيار سبب في خسائر مادية لسيارتين كانتا أسفل العمارة.

السيارة الاولى من نوع "بوجو" انكسر زجاجها الأمامي و أصيب هيكلها على مستوى غطاء المحرك بأضرار، فيما السيارة الثانية من نوع "كولف" مرقمة بالخارج انكسر زجاجها الخلفي جراء سقوط عليه جزء من الإسمنت المسلح يزن وزنه عشرات الكيلوغرامات، وحالت الالطاف الربانية دون وقوع خسائر في الأرواح. 

هذا وعلمت "الاوقات"، ان مجموعة من المواطنين المغاربة الذين يستغلون مباني الكائنة وسط عروس الشمال، والتي بناها النصارى أيام الاستعمار، على اثره تم تحويل طنجة الى منطقة دولية بموجب اتفاقيات دول أوروبية.

حيث تقدم هؤلاء المواطنون بطلبات إصلاح هذه المباني التي تهالكت و تآكلت بحكم العامل الزمني، حتى تكون هذه البنايات صالحة للاستغلال، منها الطلب رقم 107/م د/015 بتاريخ 11 يونيو 2015، يرمي الى ترميم واجهة محل ليس بعيد عن مكان الحادث يوجد بعمارة شيدت سنة 1936، تم إيداعه بقسم التعمير بالجماعة الحضرية من طرف شركة و لسوء حظها تسلمه منها موظف مشبوه يدعى مصطفى السبيطي.

و بعد تردد الشركة على قسم التعمير لمدة زمنية بشكل يومي، وزيارتها رئيس القسم المدعو عبد السلام الشنتوف، تم تبليغها من طرف الموظف مصطفى السبيطي شفويا بان طلبها مرفوض، و عندما حاولت الشركة معرفة ما هو سبب الرفض قال لها شخص يعرف السبيطي ان هذا الأخير يكره أن يزوره أو يلتقي به طالب رخصة و أيديه فارغة.

و عند محاولة الوصول الى من هو السبيطي هذا و كيف هي صمعته داخل الجماعة، تبين أنه يحب الإكراميات، الا انه مؤخراً بالغ بشكل مفضوح لكونه قريب من الخروج للتقاعد و يريد ان يخرج معه أكبر مبلغ ممكن لكي يمكنَه من العيش في رخاء حتى الهلاك، ويذكر ان قسم التعمير بالطابق الثاني للجماعة الحضرية يعيش على تخبط و اختلالات بالجملة.

حيث هناك رخص موقعة من طرف عمدة طنجة فؤاد العماري سلمها قسم التعمير لاصحابها نافذين دون قدومهم للجماعة تتعلق ببناء عمارات فوق مناطق خضراء و فوق وديان مثل عمارة غير مكتملة بمسنانة، و في المقابل يتم رفض طلبات ترميم بنايات متهالكة تهدد حياة الناس. 

الفوضى التي يعشها قسم التعمير بالجماعة الحضرية لطنجة، تسجل كنقطة سوداء في ولاية السيد العمدة، بسبب إدارة هذا القسم من طرف أشخاص يقدمون مصالحهم الخاصة على الصالح العام، وبعد تسليط الاعلام الضوء على هذه الفوضى، تبين أن فؤاد العماري، لا هو رمم هذه البنايات المتآكلة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه و لا هو ترك أصحابها يرممونها.

ولنا عودة للموضوع 

في الصورة العماري و الشنتوف و السبيطي و في الوراء بناية الجماعة الحضرية 

في الصورة العماري و الشنتوف و السبيطي و في الوراء بناية الجماعة الحضرية 

صورة توضح أجزاء الإسمنت المسلح التي سقطت من الشرفة 

صورة توضح أجزاء الإسمنت المسلح التي سقطت من الشرفة 

صورة توضح مكان الشرفة التي سقطت 

صورة توضح مكان الشرفة التي سقطت 

صورة لطلب ترميم واجهة محل متهالك بالقرب من مكان الحادث 

صورة لطلب ترميم واجهة محل متهالك بالقرب من مكان الحادث 

صورة لمصطفى السبيطي داخل مكتبه بقسم التعمير 

صورة لمصطفى السبيطي داخل مكتبه بقسم التعمير