أنباء عن مقتل شاب من طنجة رمياً بالرصاص بباريس

توصلت  "الاوقات"، بأنباء تفيد ان شاب يقطن بمنطقة "إيبيريا" بمدينة طنجة، و بالضبط بعمارة راقية حديثة البناء مقابلة للمقاطعة الموجودة بالقرب من إعدادية "ماء العينين"، تعرض خلال نونبر الجاري لعملية تصفية جسدية بالعاصمة الفرنسية باريس بواسطة سلاح ناري، يعتقد انه مسدس من عيار تسعة مليمتر.

و تفيد  هذه الأنباء، بأن الخبر نزل على أسرة الهالك الذي يبلغ من العمر حوالي 36 سنة كصاعقة بحيث انتقل الى شقته الكائنة بحي "إيبيريا" بعض أفراد عائلته و غيروا أقفال الباب، و لم يٌستبعد ان يكون قاتل مأجور ما يسمى بالفرنسية "tueur à gage" هو الذي نفذ جناية القتل مقابل مبالغ مالية ضخمة، تم تكليفه من طرف احدى العصابات الدولية عناصرها ينحدرون من فرنسا في إطار تصفيات الحسابات.

image.jpg