إعتداء على مواطن داخل مكتب للبيع تابع لشركة عقارية كبرى بطنجة

الاوقات-كادم بوطيب: لم يكن في حسبان  المواطن ادريس أن أمله في امتلاك "قبر للحياة" مهما كانت بساطته ومساحته كما صار  هاجسا لغيره من المواطنين  المغاربة، سينتهي به على سرير بمستشفى محمد الخامس بطنجة، جراء الإعتداء الدي لحقه في مكتب للبيع بمنطقة كزيانة تابع لشركة عقارية عملاقة بطنجة، ولا دنب له في دلك سوى أنه طالب بحقه في تسليم شقته أو استرداد دفوعاته المالية  التي دفعها للشركة مند حوالي 5 سنوات على شكل أقساط متفرقة.

يحكي إدريس، أن القائمين على مكتب البيع أغلقوا عليه الباب بإحكام وقاموا بضربه وتنكيله وحجزه لمدة ساعات لولا تدخل بعض المواطنين الدين أخبروا مركز الدرك الملكي بما يقع داخل هدا المكتب الدي يعج يوميا بالعديد من شكايات المواطنين، أخرهم سيدة مسنة تعرضت بدورها لإعتداء. 

الضحية إدريس سجل شكاية لدى مركز الدرك الملكي بطنجة مرفوقة بشهادة طبية مسلمة من مستشفى محمد الخامس تثبت عجزه لمدة تفوق 21 يوما قابلة للتجديد ناهيك عن هول الفاجعة والصدمة التي لحقت  بأبناءه الصغار وزوجته وهم يتابعون فصول الإعتداء من خارج زجاج المكتب.