الدالية: انفلات أمني أدى إلى حمل دركي بلباس مدني سيف في مشهد مروع

نشر الاعلامي محمد الغول مقدم برنامج محطات على إذاعة كاب راديو، عبر صفحته الفيسبوكية، أن الشخص الذي انتشرت صوره عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهو يحمل سيف وسط حشود من الناس وأمام عناصر الدرك الملكي بالزي الرسمي، في منطقة الدالية الساحلية ضواحي طنجة، هو بدوره دركي بزي مدني تدخل لمساعدة زملائه بعدما خرج الوضع عن السيطرة نتيجة احتجاج  بعض الأشخاص على عدم وجود وسائل النقل قصد عودتهم الى وسط مدينة طنجة.

وكشف  نفس المصدر، أن الدركي أثناء تدخله لمساعدة زملاءه، لاحظ أحدهم يخفي سيفاً فطارده، وقام هذا المنحرف باسقاط السيف والفرار، وهو ما جعل هذا الدركي الذي يرتدي لباس مدني يظهر في الصور يحاول اخفاء السيف وراء ظهره، بمبرر عدم اخافة المواطنين المتجمهرين، ولم ينتبه أن هناك من يأخذ له صورا بواسطة هواتف ذكية، ومن تم انتشرت العديد من الروايات والإشاعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي كالنار في الهشيم، وفي انتظار توضيح رسمي من القيادة الجهوية للدرك الملكي بطنجة، تبقى عدد من علامات الاستفهام تحوم حول هذا الموضوع.

image.jpg
image.jpg
image.jpg