أزمة”أمانديس”تخلق الجدل في البرلمان واعمارة: لا مسؤولية مباشرة للحكومة

الأوقات: أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عبد القادر اعمارة خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب أن الحكومة لاتتحمل مسؤولية أزمة أمانديس الفرنسية، المفوض لها تدبير الماء والكهرباء بمدينة البوغاز، وقال اعمارة أيضا خلال الجلسة أن الحكومة تعترف بوجود أخطاء كبيرة ارتكبت من قبل أمانديس وسيتم اعادة فوترة جميع الفواتير التي توجد بها أخطاء، مبينا أن اشكاليات على مستوى العدادات المشتركة وعدم الالتزام بالقراءة شهريا من بين العوامل المساهمة في هذه الأخطاء التي وقعت على مستوى الفواتير.

وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عبد القادر اعمارة، أوضح من جهته أن المشروع الذي قامت به الحكومة فيما يتعلق بالزيادات التدريجية في فواتير الكهرباء بالنسبة إلى الأسر التي تستهلك أكثر من 150 كيلواط شهريا ينبني على نوع من العدالة الاجتماعية، حيث يجعل “المواطن، الذي يستهلك 300 أو 400 كلواط يدفع أكثر، ويتحمل كلفة استهلاكهه كاملة”، مشددا في هذا السياق على أن هذا التصور عرف “إشكالات في التنزيل، خصوصا فيما يتعلق بالتدبير المفوض”، حيث وقعت حسب الوزير أخطاء “أثرت على فواتير المواطنين”.

وفي هذا السياق، قال اعمارة: إن”الحكومة لم تنكر وقوع بعض الإشكالات، حتى وإن لم تكن لها مسؤولية مباشرة فيها”، كما أكد أن المشرفين على إبرام عقود التدبير المفوض، يقصد الجماعات المحلية، لم يتشددوا في الشروط المرافقة لها،”لكننا تحملنا مسؤوليتنا على الرغم من ذلك”.