بنكيران يتحدث عن ذكرى المسيرة الخضراء واحتجاجات ساكنة طنجة على أمانديس في المجلس الحكومي

الأوقات: أكد رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران امس الخميس بالرباط، أن الاحتفالات بالذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، مناسبة لإبداء التماسك والمساندة المطلقة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في سياسته وتسيير شؤون البلاد بصفة عامة وفي الأقاليم الجنوبية بصفة خاصة.
وأكد ابن كيران أن الاحتفالات المخلدة للذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء تعد مؤشرا جد إيجابي ودليلا على أن "المملكة والحمد لله تسير في الاتجاه الصحيح''.  

كما توجه رئيس الحكومة بالشكر للنقابات الوطنية التي وإن كانت لا توافق على مقترح الحكومة بخصوص إصلاح التقاعد، إلا أنها قررت أن لا يكون هناك أي احتجاج على هذا المقترح إلا بعد أن يتم ختم هذه الاحتفالات بذكرى المسيرة الخضراء الظافرة، وهو ما وصفه رئيس الحكومة بالحس الوطني، "فرغم الخلاف معهم إلا أنه لا بد من الإشادة بهم على هذا الموقف".

وفي حديثه حول ملف أمانديس قال رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران إن الحكومة اقتنعت بعد الاطلاع على ملف احتجاجات ساكنة طنجة بشأن ارتفاع فواتير الماء والكهرباء بالمدينة، أن "هناك اختلالات وبدأت بمعالجتها وهي جادة في ذلك لإرجاع الحقوق إلى أصحابها والأمور إلى نصابها".   

وأوضح وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي عقب انعقاد مجلس الحكومة، أن رئيس الحكومة أبرز أن "أي سبب للاحتجاج قد انتهى الآن"، وذلك بعد الزيارة التي قام بها بمعية وزير الداخلية، بتوجيهات ملكية سامية، إلى مدينة طنجة، والتي تم خلالها مخاطبة ساكنتها عبر مستشاريهم ونوابهم البرلمانيين وممثلي المجتمع المدني ووسائل الإعلام.