عصابة إجرامية باسبانيا تهدد بقتل مواطن مغربي إن لم يبعهم كليته

الأوقات- متابعة: أقدم خمسة أعضاء من شبكة إجرامية بمدينة "تراغونا" الإسبانية، على محاولتهم شراء كلية مهاجر مغربي فقير بمبلغ يناهز 6 آلاف أورو.

وتعود فصول الواقعة بعدما اتفق أفراد العصابة مع المواطن المغربي على عقد صفقة البيع، انتقلوا إلى أحد مستشفيات برشلونة للاستعداد للقيام بعملية الزرع، حيث قام "الشخص المتبرّع" بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، للتأكد من ملاءمة كليته لجسم ابن زعيم العصابة، غير أن المواطن رفض إتمام الفحوصات والإجراءات الطبية للزرع، وتراجع عن قرار بيع كليته، ليتم اختطافه من طرف عصابة إجرامية تحت التهديد بالقتل في حالة لم تتم عملية البيع.

وكانت العصابة تعتزم شراء كلية المهاجر المغربي لتقديمها إلى زعيم عصابة دولية أخرى، متخصصة في سرقة منازل الأثرياء، لأن ابنه يعاني من مرض الكلي، ويحتاج إلى إجراء عملية زرع لهذا العضو.

وقد قامت الشرطة الإسبانية، بتعاون مع المنظمة الوطنية لزرع الأعضاء، وشرطة ميونيخ والشرطة البلجيكية، باعتقال هذه العصابة التي ثبت أنها تتاجر في الأطفال القاصرين، والمتخصّصين في سرقة المنازل، حيث سبق لهذه الشبكة أن استولت على مبلغ 2.200.000 أورو من منزل أحد الأثرياء بالعاصمة مدريد.