الهاكا ترفض الرد على بنكيران بخصوص رسالة سهرة جينيفير لوبيز

11356159_10153425446338179_988336579_n-550x309.jpg

الأوقات- متابعة: رفضت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري “الهاكا”، طلب رئيس الحكومة الذي تقدم به بخصوص بث القناة الثانية لسهرة المغنية جينيفير لوبيز ضمن فعاليات مهرجان موازين.

و كان رئيس الحكومة قد وجه للهيأة رسالة بهذا الصدد، من أجل إعادة النظر في التجاوزات التي تضمنتها سهرة جينيفير، من  إيحاءات جنسية مخلة بالحياء، ومستفزة للقيم الدينية والأخلاقية للمجتمع المغربي، ومحاسبة المسؤولين على هذه السهرة وبثها في قناة عمومية متاحة للأسر المغربية، خاصة وأنهم لم يحاولا منع وصول تلك المشاهد، التي وصفها بـ”المشينة”، إلى الجمهور، على الرغم من أن البث لم يكن مباشرا، وهو ما يعني أنه كان يمكن تفادي بث تلك اللقطات التي أثارت موجة من الانتقادات وأثارت ضجة كبيرة، مطالبا بمعاقبة كل المسؤولين عما اعتبره “تقصيرا جسيما”.

ورفضت هيأة الاتصال السمعي البصري طلب بنكيران من حيث الشكل، بالنظر إلى كون الأمر “لا يدخل في نطاق الاختصاصات والمهام الاستشارية التي حددها المشرع للهيأة، والتي تتمثل في طلبات الرأي في المسائل التي تهم قطاع الاتصال السمعي البصري ككل”،  ولا يدخل في إطارها  “الحالات المعينة التي تدخل في نطاق الشكايات التي حدد المشرع الجهات المخولة لها التقدم بها”، حسب ما جاء في القرار الصادر عن الهاكا.