خريجو معهد التكونولوجيا التطبيقية بطنجة يخترقون بيانات الكترونية لشركة بالولايات المتحدة وأخرى بطنجة

الأوقات- متابعة: أفادت مصادر إعلامية أن شرطة مكافحة الجريمة الإلكترونية بولاية أمن طنجة قد فككت، الأسبوع الماضي، شبكة للقرصنة، قامت بعمليات نصب على شركة مغربية مستقرة بطنجة، وأخرى موجودة في الولايات المتحدة الأمريكية، عن طريق اختراق قاعدة بيانات الشركة الأولى، وهي العملية التي نفذها خريجو معهد للتكنولوجيا التطبيقية الموجود بالمدينة نفسها.

وكان العقل المدبر للعملية قد تمكن من اختراق قاعدة بيانات شركة مغربية مستقرة بطنجة، كما تمكن من اجتياز نظام الحماية بعد إرشائه أحد موظفي الشركة بمبلغ قدره 15 ألف درهم، واتضح أن الشبكة تتكون من 3 شبان، مزدادين سنة 1988، وزملاء دراسة سابقين، استغلوا معرفتهم الدقيقة بالشركة، التي تعمل في مجال التسويق الإلكتروني للقيام بجريمتهم، حيث إن اثنين منهم كانا لا يزالان يشتغلان بها، فيما اثنان آخران تركاها قبل مدة، واتضح أن الشبكة تمكنت من إجراء معاملات لصالحها بقيمة قدرت بنحو 20 ألف دولار.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى اكتشاف إدارة شركة مغربية للتجارة الإلكترونية مقرها بمدينة طنجة، تراجعا في نسبة معاملاتها، خلال الفترة الأخيرة، وهو ما دفعها إلى مراسلة عملائها، حيث تعمل هذه الشركة لفائدة شركات أمريكية في مجال الإشهار مقابل عمولات حول خدماتها عبر وسائل التكنولوجيا الحديثة، ليتبين وقوع اختراق لنظامها الإلكتروني، الذي تعد به برامجها لصالح الشركات الأمريكية من خلال تقنيات معلوماتية متقدمة.